• ×

تصميم بيئة تعلُّم إلكترونية في ضوء نموذج التَّعلُّم التوليدي (G.L.M)، وفاعليتها في تنمية مهارات الحس العددي والتواصل الرياضي لطلاب الصف الثاني الثانوي بمدينة الرياض

بواسطة :
01-13-2020 10:44 مساءً  0  0  46
اسم الباحث: سلمان بن صاهود راقي العتيبي
الدرجة العلمية: الدكتوراه
اسم المشرف: د. فهد بن عبدالعزيز عبدالمحسن الدخيل
أسماء لجنة المناقشة: أ.د. محمد بن عبدالله عثمان النذير، د. خالد بن محمد ناصر الخزيم.
تاريخ البحث: 1438
القسم: المناهج وطرق التدريس
الكلية: التربية
الجامعة: الإمام محمد بن سعود الإسلامية
المدينة: الرياض
الدولة: المملكة العربية السعودية
ملخص الدراسة:
‏هَدَفت الدراسة الحالية إلى تصميم بيئة تعلُّم إلكترونية في ضوء نموذج التَّعلُّم التوليدي (G.L.M)، وفاعليتها في تنمية مهارات الحس العددي والتواصل الرياضي لطلاب الصف الثاني الثانوي بمدينة الرياض. وتكونت عينة الدراسة من مجموعتين متكافئتين من طلاب الصف الثاني الثانوي (نظام المقررات) بثانوية الشورى بمدينة الرياض، وهما: المجموعة التجريبية، وعددهم (30) طالباً، ودرسوا بالاستناد إلى بيئة التَّعلُّم الإلكترونية في ضوء نموذج التَّعلُّم التوليدي، والمجموعة الضابطة عددهم (30) طالباً، ودرسوا الوحدة نفسها والتي تم إعادة بنائِها في ضوء نموذج التَّعلُّم التوليدي بصورة ورقية.
وقد أعدَّ الباحث اختبارين لقياس مهارات الحس العددي والتواصل الرياضي، لمعرفة مدى اكتسابها لدى طلاب الصف الثاني الثانوي بعد دراسة وحدة: "المتتابعات والمتسلسلات"، ضِمْنَ مقرر الرياضيات (4). وبعد تطبيق التجربة تَوصَّل الباحث إلى أهم النتائج التالية:
عدمُ وجودِ فرقٍ ذي دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة α≤0.05، بين متوسط درجات طلاب المجموعتين التجريبية والضابطة في التطبيق البعدي لاختبار مهارات الحس العددي.
عدمُ وجودِ فرقٍ ذي دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة α≤0.05، بين متوسط درجات طلاب المجموعتين التجريبية والضابطة في التطبيق البعدي لاختبار مهارات التواصل الرياضي.
وجودُ فرقٍ ذي دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة α≤0.05، بين متوسط درجات طلاب المجموعة التجريبية في الأداء القبلي والبعدي لاختبار مهارات الحس العددي، وبحجم تأثير كبير.
وجودُ فرقٍ ذي دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة α≤0.05، بين متوسط درجات طلاب المجموعة التجريبية في الأداء القبلي والبعدي لاختبار مهارات التواصل الرياضي، وبحجم تأثير كبير.
وفي ضوءِ نتائج الدراسة، أوصى الباحث بالاستفادة من بيئات التعلم الإلكترونية في تيسير تَعلُّم المحتويات الرياضية، وتفعيلها لإنجاح العملية التدريسية؛ من خلال تطبيق استراتيجيات التدريس الحديثة. والتأكيد على العناية بقياس مهارات الحس العددي، والتواصل الرياضي في المراحل المُتقدِّمة، والتي تتطلب قدرة تواصلية وعقلية تتوازى مع اتساع المفهوم الرياضي وعمقه، وتطبيقه في المسائل الواقعية المباشرة والمُركبَّة.
التعليقات ( 0 )
أكثر