مرحباً بكم بموقع الدكتور عبدالله بن صالح المقبل. تم إنشاء هذا الموقع في عام 1996 حينما كنت ادرس مرحلة الدكتوراة بالولايات المتحدة الأمريكية.

  • ×

12:48 مساءً , الجمعة 19 يناير 2018

مناهج الدراسات الاجتماعية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الكتاب الخامس عشر

مناهج الدراسات الاجتماعية


( أضخم كتاب عن هذا الموضوع حتى الآن)

( سبعماية وخمس صفحات )

(وأول كتاب بالعربية يستخدم مصطلح الدراسات الاجتماعية بدلاً من المواد الاجتماعية)

image


صدر هذا المرجع الضخم تحت عنوان : ( مناهج الدراسات الاجتماعية ) Social Studies Curriculum ، عن أشهر دار للطباعة والنشر والتوزيع في الوطن العربي ، وهي دار العلم للملايين في العاصمة اللبنانية بيروت ، من تأليف الأستاذ الدكتور جودت احمد سعادة ، عندما كان يعمل رئيساً لقسم التربية في جامعة اليرموك الأردنية . ويقع هذا المرجع في (705) صفحات من القطع الكبير ، ومجلد تجليداً فنياً أنيقاً ، ويعتبر أول مرجع باللغة العربية يستخدم مصطلح (الدراسات الاجتماعية) ، بدلاً من مصطلح ( العلوم الاجتماعية ) في المؤلفات التربوية العربية .
وتلعب الدراسات الاجتماعية Social Studiesدوراً بارزاً في تحقيق العديد من الأهداف التربوية العامة التي تسعى المدارس إلى تحقيقها . وتتمثل أهم هذه الأهداف في تنمية حقوق المواطنة , وتنمية القدرة على التفكير , وتنمية العلاقات البشرية , وتنمية الفهم الذاتي , وتنمية الفعالية الاقتصادية عند الطلبة . حيث تسهم هذه الأهداف جميعا في إيجاد المواطن الصالح , أو بصورة أعم وأشمل , الإنسان الصالح والفعال في خدمة مجتمعه المحلي والوطني والمجتمع الإنساني بأسره .
ورغم التطور الكبير والعميق الذي حدث في ميدان تربية الدراسات الاجتماعية Social Studies Education ، في كثير من أقطار العالم , إلا أنها تكاد تكون مهملة في وطننا العربي . فلم يتم تأليف أي كتاب أو مرجع حتى الآن حول الدراسات الاجتماعية بمفهومها الحديث , وعلى أيدي متخصصين في هذا الميدان ، قبل صدور هذا الكتاب المرجع عام 1984م . ولكن لا يمكن إنكار ما قام به بعض المربين العرب من مؤلفات وكتابات حول ما سموه " بالمواد الاجتماعية " التي لا تمثل في حقيقتها غير الاهتمام بميادين العلوم الاجتماعية المنفصلة .
ورغم أن هذه المؤلفات لم تتعرض إلى ماهية الدراسات الاجتماعية الحديثة , والى تخطيط مناهجها , والى خصائص البرنامج الجيد فيها , وإلى اختيار الأهداف العامة وصياغة الأهداف السلوكية , والى نوعية المحتوى المطلوب , وإلى طبيعة الخبرات التعلمية المرغوبة , وإلى طرق وأساليب ووسائل التقويم الضرورية , إلا أنها كانت مجهودات مشكورة , استطاعت ملء الفراغ الكبير في المكتبة العربية لمدة طويلة . ومع ذلك ، فقد تم وضعها من جانب أفراد غير متخصصين في الدراسات الاجتماعية , مما جعل موضوعاتها جانبية إلى حد كبير , وغير مترابطة , ولم تعالج جوانب الدراسات الاجتماعية المهمة بشكل مباشر . كما أنها لم توضح مناهجها ، أو طرق تخطيط هذه المناهج ، ثم وسائل وإجراءات تقويمها . ومن هنا جاء هذا المرجع ليسد جانبا من النقص الذي كان موجوداً في المكتبة العربية قبل صدور هذا الكتاب المرجع .
ولا يبالغ المؤلف إذا قال , إن هذا الكتاب المرجع هو أول مرجع باللغة العربية يتعرض للدراسات الاجتماعية بمفهومها الحديث , ويحدد العلاقة بينها وبين العلوم الاجتماعية من جهة , ويضع خطوات تربوية واضحة ومحددة لتخطيط منهج فعال لهذا الميدان المهم من ميادين المنهج المدرسي الواسع من جهة أخرى ، والذي يشتمل على تسعة فصول تمثل مختلف جوانب مناهج الدراسات الاجتماعية .
فقد تناول الفصل الأول , الدراسات الاجتماعية وعلاقتها بالعلوم الاجتماعية Social Studies and Social Sciences ، إذ عمل المؤلف على طرح العديد من التعريفات لكل من العلوم الاجتماعية والدراسات الاجتماعية ، وعلى لسان أشهر المتخصصين فيهما . كما تم عقد مقارنة بين هذين الميدانين للتعرف إلى أوجه الشبه ونقاط الاختلاف بينهما , وخاصة من حيث الحجم ، والأهداف , وأهمية صنع القرارات ، وتقييم الأمور أو تقديرها .
ويمثل الفصل الثاني من هذا الكتاب المرجع ، حجر الزاوية فيه ، حيث تمَ توضيح خطوات تخطيط المنهج المدرسي Steps of Curriculum Planning Process بصورة عامة , مع تطبيق ذلك على ميدان الدراسات الاجتماعية . فبعد التعرض لتعريفات المنهج المختلفة ، والتعرف إلى المناهج المشهورة لتخطيط المنهج المدرسي , قام المؤلف بشرح الخطوات الرئيسة التي ينبغي على مجموعة تخطيط المناهج إتباعها عند بناء منهج جديد وفعال . وتتلخص هذه الخطوات في توضيح السبب المنطقي أو المبررات المقنعة Deciding on a Rationale من وراء عملية التخطيط , وتحديد مجال المنهج Defining Scope of Curriculum, واختيار الأهداف Choosing Objectives , واختيار المحتوى وتنظيمه Choosing & Organizing the Content , واختيار الخبرات التعليمية وتنظيمها Choosing & Organizing Learning Experiences , والتعرف إلى طرق التدريس الفعالة Knowing Effective Teaching Methods, وتحديد وسائل وإجراءات التقويمDefining Evaluation Techniques & Procedures الضرورية لذلك المنهج .
ويدور الفصل الثالث من هذا الكتاب الضخم ، حول خصائص البرنامج الجيد في الدراسات الاجتماعية Characteristics of Good Social Studies Program ، إذ تمَ عرض وجهات نظر المتخصصين في الدراسات الاجتماعية نحو خصائص البرنامج الجيد في هذا الميدان , وتمت المقارنة بين خصائص برنامج الدراسات الاجتماعية الفعال وخصائص البرنامج التقليدي غير الفعال ، مع طرح العديد من الأمثلة التربوية ذات العلاقة .
ونظراً لأهمية الخطوط العريضة لمناهج الدراسات الاجتماعية التي طرحها المجلس الوطني للدراسات الاجتماعية الأمريكي National Council for Social Studies Curriculum Guidelines , فقد تم شرح هذه الخطوط بشكل تفصيلي , وتوضيح أهميتها ومحتواها . كما تم الحكم عليها ونقدها من أجل معرفة جوانب قوتها ونقاط ضعفها , مع التعرف إلى إمكانية الاستفادة منها في مناهج الدراسات الاجتماعية العربية . وبما أن موضوع أساسيات الدراسات الاجتماعية Social Studies Essentials مهمة كذلك , فقد تعرض المؤلف لهذه الأساسيات من حيث المعرفة اللازمة , والمعتقدات الديمقراطية المهمة , والمهارات المختلفة المطلوبة للبرنامج الجيد في هذا الميدان التربوي الضروري .
ويركز الفصل الرابع من هذا الكتاب المرجع على الأهداف العامة للدراسات الاجتماعية Social Studies Goals ، وصفات المواطن الصالح Characteristics of Good Citizen , أو بصورة أشمل الإنسان الصالح والفعال في المجتمع , ودور الدراسات الاجتماعية في تحقيق الأهداف التربوية العامة التي تقوم المدارس بالتأكيد عليها .
ومع الاهتمام المتزايد بالأهداف التدريسية أو التعليمية أو الخاصة أو السلوكية Instructional or Behavioral Objectives في أي ميدان من ميادين المعرفة , فقد أفرد المؤلف فصلاً خاصاً بذلك ، هو الفصل الخامس . وقد تم فيه تعريف الأهداف التدريسية , وتوضيح فوائدها وخصائصها وطريقة كتابتها أو صياغتها ، كما تم شرح مجالات تصنيف بلوم للأهداف التربوية ومستوياتها المختلفة , مع تطبيق كل ذلك على الدراسات الاجتماعية بأمثلة كثيرة جداً ومن الواقع الجغرافي والتاريخي العربيين إلى حد كبير . وقد زاد عدد الأمثلة التي ضربت من ميدان الدراسات الاجتماعية على مستويات المجال المعرفي والعاطفي والنفسي والحركي , عن المائة مثال .
ويعالج الفصل السادس من هذا الكتاب المرجع محتوى منهج الدراسات الاجتماعية Social Studies Content ، من حيث المعايير المطلوبة لاختيار وتنظيم المحتوى ، والعناصرالمختلفة لذلك المحتوى , وخاصة الحقائق Facts والمفاهيم Concepts والتعميمات Generalizations والنظريات Theories, مع بيان دور كل منهما في محتوى الدراسات الاجتماعية . وقد طرح المؤلف عشرات الأمثلة على الدراسات الاجتماعية لكل عنصر من العناصر المذكورة , ومن الواقع العربي أو التاريخ العربي ، حتى تكون أيسر فهماً للقارئ العربي , وابقي أثراً للتعلم لديه .
وتناول الفصل السابع الخبرات التعليمية Learning Experiences في مناهج الدراسات الاجتماعية من حيث أهميتها Importance، وخصائصها Characteristics ، ومستوياتها Levels، وأنواعهاTypes ، ومعايير اختيارها وتنظيمها Criteria for Choosing & Organizing Learning Experiences , مع تدعيم ذلك بالأمثلة العديدة التي زادت عن المائة مثال .
وحرص المؤلف على التعمق في المرحلة الأخيرة من خطوات تخطيط المنهج المدرسي بصورة عامة ومنهج الدراسات الاجتماعية بصورة خاصة وهي مرحلة التقويم Evaluation Step . فقد دار الفصل الثامن حول تقويم منهج الدراسات الاجتماعية Evaluation of Social Studies Curriculum ، إذ تمَ تعريف التقويم على لسان أشهر المتخصصين , وتوضيح أهمية التقويم , وإغراضه , ووظائفه , وعناصره , وخصائص برنامج التقويم الفعال , وأنواعه , والعوامل التي تؤثر في عملية التقويم . كما تعرض المؤلف بعد ذلك لنماذج التقويم المشهورة مثل نموذج تايلر Tyler Model ، ونموذج هاموند Hammond Model ونموذج ستيك Stake Model ونموذج ستفلبيم Stufflebeam Model ، ونموذج بروفوسProvus Model ، ونوذج ألكين Alkin Model، ونموذج سكريفن Scrivin Model. كما تمَ في هذا الفصل أيضامناقشة خصائص وطرق استخدام أساليب التقويم العديدة ، كالملاحظة , وقوائم التدقيق , والسجلات القصصية , والمناقشة الجماعية , ومقاييس التقدير , والمقابلات , والمذكرات اليومية , وعينات العمل , والرسم البياني الاجتماعي , والاستبانات ، وغيرها . ثم اختتم الفصل بطرح مقترحات لتطوير عملية تقويم مناهج الدراسات الاجتماعية .
وكان الفصل التاسع من هذا المرجع الضخم ، ذو علاقة وثيقة بالفصل السابق له , والخاص بالتقويم . حيث دار هذا الفصل حول الاختبارات في الدراسات الاجتماعية Tests in Social Studies Curriculum . فبعد أن تم تعريف الاختبار ، وبيان فوائده ، وتحديد الخطوات الضرورية لبنائه ، وبيان صفات الاختبار الجيد , دار معظم بقية الفصل حول الاختبارات التحصيلية Achievement Tests بنوعيها : الاختبارات الإنشائية أو المقالية Essay Tests ، والاختبارات الموضوعية Objective Tests , مع طرح عشرات الأمثلة من ميدان الدراسات الاجتماعية ومن الواقع الجغرافي أو التاريخي أو الاقتصادي أو الاجتماعي العربي .
وبالإضافة إلى الفصول التسعة الغنية بالمعلومات التي اشتمل عليها هذا المرجع الضخم ، فقد تضمن أيضاً مجموعة مفيدة ومهمة من الملاحق ، فقد اهتم الملحق ( أ ) منها بالجمعيات أو المؤسسات أو المنظمات الأجنبية والعربية ، التي تهتم بميدان الدراسات الاجتماعية . في حين ركز الملحق ( ب ) على الدوريات أو المجلات الأجنبية والعربية ، التي تهتم بتربية الدراسات الاجتماعية . ويستفيد معلم الدراسات الاجتماعية والمشرفون التربويون والمتخصصون في هذا المجال , من هذين الملحقين ، في التعرف إلى الأنشطة والخدمات التي تقدمها الجمعيات والمؤسسات التي تهتم بهذا الميدان , كما يستطيع هؤلاء جميعا الرجوع إلى ما يُكتب من مقالات , وما يُنشر من دراسات وأبحاث في هذه المجلات أوالدوريات المتخصصة . أما الملحق ( ج ) فقد دار حول المفاهيم الانجليزية الخاصة بالدراسات الاجتماعية ، ومعانيها باللغة العربية ، كي تكون عونا للقارئ العربي وفائدة كبيرة له عندما يرغب في المزيد من التعمق .
وكانت المراجع في النهاية شاملة . فقد احتوت على (233) من المراجع ، والدوريات ، والكتب ، والمعاجم ، ورسائل الماجستير ، وأطروحات الدكتوراة ، والمقالات ، والمنشورات ، والتقارير ، والمواد غير المنشورة ، وذلك باللغتين العربية والإنجليزية ، المهمة جداً , ليست للمتخصصين في ميدان الدراسات الاجتماعية فحسب , بل وللمهتمين بالمناهج وطرق التدريس بصورة عامة أيضا وجميعها موثقة في صفحات هذا المرجع .
ويمتاز هذا المرجع الكبير علاوة على التطرق بعمق لمختلف جوانب مناهج الدراسات الاجتماعية في تسعة فصول مستقلة , إلى إتباع الأسلوب العلمي الدقيق في الكتابة ، إذ تمت كتابة فصوله وكأنها مقالات في مجلات علمية متخصصة , وذلك من حيث التسلسل المنطقي بينها والعمق في معالجة الأمور , والتوثيق المستمر للمعلومات والحقائق المقتبسة أو المستفاد منها , والربط بالواقع عن طريق طرح مئات الأمثلة التوضيحية , ومن الواقع العربي ما أمكن . كذلك ينفرد هذا المرجع عن غيره من المراجع التربوية العربية بكتابة أهداف واضحة ومحددة في بداية كل فصل من فصوله التسعة . تلك الأهداف التي سيحققها القارئ بعد الانتهاء من قراءة كل فصل من فصوله المختلفة .
كما يمتاز هذا المرجع الضخم كذلك ، بكثرة الصور التي التقطها المؤلف من الواقع التربوي العربي للتفاعل مع مناهج الدراسات الاجتماعية, وكثرة الأشكال واللوحات التوضيحية التي تبين جوانب تربية الدراسات الاجتماعية المتنوعة , وتعمل على دعم المعلومات والحقائق الواردة فيه .
ورغم كل هذه المميزات , فإن المؤلف لا يدعي الكمال , بل يطرح هذه التجربة الريادية عن مناهج الدراسات الاجتماعية , فاتحاً صدرهُ للأراء والأفكار والانتقادات البناءة , وآملاً أن يسد هذا المرجع ثغرةً من ثغرات المكتبة العربية التربوية , وأن يستفيد منه المعلم العربي في مدرسته والطالب في معهده أو جامعته , والمشرف التربوي في وظيفته ، ومخطط المناهج ومطورها في عمله ، والاستاذ الجامعي في محاضراته وندواته ونشاطاته ، سائلا الله عز وجل التوفيق والسداد ، إنه نِعمَ المولى ونِعمَ النصير
.

بواسطة : admin
 0  0  55